257

كيف نعتذر بطريقة علمية

كيف نعتذر بطريقة علمية
7owar تنمية بشرية
حوار :

من المؤكد مرورك بكثير من المواقف التي كنت تحتاج إلي الأعتذار فيها، ولكنك لا تجد الطريقة المُثلي للأعتذار وتعتقد أن الشخص الذي أمامك لن يقبل الأعتذار ولكن إن كنت تعتقد ذلك فأنت بالفعل مُخطئاُ حيث في هذا المقال سنعرض طرق الأعتذار التي توصل إليها الباحثون عبر العديد من الدراسات التي تمت من قبلهم, وتوصلوا في الأخير إلي 6 دعامات أساسية تُمكنك من توصيل الأعتذار بشكل علمي مقبول، وتمت الدراسة من خلال العالم المشهور روي لويك وال 6 دعامات هم كالأتي :

 

  • الأعتراف بالخطأ والندم عليه.
  • من الممكن حدوث الأمر دون قصد لذلك يوجب شرح أي خطأ قد يقع دون قصد.
  • تحمل مسئولية الخطأ كاملة بعد الأعتراف به.
  • العمل علي عدم تكرار الأمر مرة أخري.
  • إيجاد طريقة مثالية للتعويض من خلال معرفتك ودرايتك بشخصية الشخص الذي تعتذرله.
  • وفي الأخير طلب المسامحة منه.

 

ومن خلال هذه الدعامات صرح العالم روي لويك أن هذه الدعامات تُحقق الغرض بالفعل ولكن بشرط تنفيذهم معاً ولكن ما البديل إذا فشلت هذه الدعامات وهذا أمر وارد جداُ ما الحل إذن؟

 

يجد الباحثون 3 حلول قوية من الممكن أن تحل المشكلة بطريقة علمية وهم :

 

  • الأعتراف بالخطأ، وتحمل مسئوليته كاملة.
  • العمل علي إصلاح الخطأ بشتي الطرق.
  • لغة الجسد والتعابير، وكذلك الأنفعالات عند تقديم الأعتذار له تأثير هام كذلك.

 

وبصدد هذا الموضوع تم إجراء تجربتان علي مجموعة من طلاب وطالبات الجامعات تحت إشراف لويك وقد وصل عددهم إلي 755 طالباً وطالبة حيث تمت التجربتان عبر إعطاء كل شخص من الحضور ورقة بها ال6 دعامات وكذلك ال3 الأخري وتم التوصل إلي القدرة الفعالة التي تقدمها هذه الأشياء في تسوية الأمور بطريقة علمية فعالة لا غبار عليها.

 

وعلي الرغم من كل هذا يقول لويك في الأخير أن صدق المشاعر والتعبير عند الأعتذار إذا لم تكن موجودة لن يكون له أي قيمة، فلغة الجسد كما ذكرنا سابقاً هي أكثر فاعلية ومصداقية.

مواضيع ذات صلة :

مواضيع ممكن أن تعجبك :

الكلمات المفتاحية :