268

الطرق المثلي للتأكد من حدوث الحمل

الطرق المثلي للتأكد من حدوث الحمل
7owar المرأة
حوار :

الحمل من الأمور الشاقة والمرهقة، ولكن فرحة أنتظار مولود جديد تغطي علي كافة الأمور الشاقة والمتعبة، لذلك الحمل من أكثر الأخبار سعادةً، ولكن يمتزج به قليل من الخوف والتوتر والقلق ويرجع ذلك للشك الكبير الذي يدور في رأس كل امرأة حامل من ناحية التأكد من الحمل، لذلك الأهم من كل هذا هو التأكد من الحمل عبر إجراء اختبارات بسيطة. قد يري البعض أن الطرق الطبية أكثر فاعلية، ولكن هناك البعض منها باهظ الثمن، وهناك أدوية تكون سلاحاً ذو حدين فقد تؤثر بشكل غير مباشر علي عملية الحمل لذلك الحل الأمثل هو الحل الطبيعي الذي لا غبار عليه. قد تجد الحل الطبيعي كامن في خزانة مطبخك وبالطبع هو أكثر فاعلية وأماناً من بعض الطرق الأخري ولكن هناك بعض الأسئلة التي يجب طرحها قبل الدخول في الموضوع وسنتناول كل سؤال علي حدة.

 

السر وراء إجراء اختبارات الحمل من الأساس؟

 

يمكن اللجوء لاختبارات الحمل وخاصة الطبيعية في المنزل لإزالة الشك والخوف من نفس المرأة الحامل فيعطيها الاختبار ثقة في نفسها وفرحة لا توصف، لذلك ينصح كافة الأطباء بسرعة إجراء اختبارات وفحوصات الحمل للتأكد من الحمل ويُحبذ الطرق الطبيعية، ولكن لا مانع من الأتجاه للطرق الطبية وهذا يكون تحت إشراف دكتور متخصص لمنع الوقوع في أخطاء لا تثمن ولا تغني من جوع.

 

كيفية إجرائها؟

 

الفرق في اختبارات الحمل الطبيعية هو الطريقة التي يمكن خلالها معرفة  الحمل، فعلي غرار الاختبارات الطبية يمكن التعرف علي حدوث حمل من خلال البول وخاصة عند الصباح فيزداد معدل إفراز هرمون تكون الزيجوت في الجسم وهذا بدوره له دلالة كبيرة علي حدوث الحمل.

 

الوقت المناسب لإجرائها؟

 

يبدأ تكون الجنين في الجسم بعد حدوث عملية الإخصاب ب 16 يوماً قد يبدو وقتاً مثالياً لإجراء الاختبارات، ولكنها عملية نسبية من امرأة لأخري. لذلك الوقت الأنسب هو وقت انقطاع الدورة الشهرية في هذا التوقيت يزداد معدلات إفراز هرمون الزيجوت المتكون في الجسم ويصبح من السهل التعرف علي حدوث الحمل.

 

نصائح بخصوص الأمر؟

 

قد تكون هذه الأسئلة أجابت عما يدور في ذهنك ولكن هناك بعض النصائح الواجب اتباعها عند إجراء الاختبارات المنزلية ومن أهمها :  إجراء اختبار البول في الصباح حيث يكون أكثر دقة وفاعلية. كذلك لا بد من إجراء عدة اختبارات اخري للتأكد أكثر وحان الوقت لنعرض الطرق المثلي للتأكد من حدوث حمل.

 

الطرق المثالية للتأكد من حدوث حمل :

 

في الفقرة الأتية سنعرض أبرز الطرق المنزلية الطبيعية التي تساعدك في الكشف عن وجود الحمل، يمكن الأكتفاء بطريقة واحدة ولكن يحبذ إجراء أكثر من طريقة لزيادة التأكد وإزالة الرهبة والخوف بخصوص هذا الأمر.

 

  • إستخدام سائل التبييض : من أكثر الطرق فاعلية وضماناً سائل التبييض فمزجه مع عينة من البول في الصباح الباكر ويحبذ في الصباح لأن هرمون الحمل يكون في ذروته في الصباح الباكر فعند مزجه وملاحظة تكون فقاعات في الخليط نجد أن الأختبار إيجابي وهناك حمل بالفعل، ونتيجة غير ذلك نعلم أنها سلبية. لا حدوث للحمل في هذه الحالة.

 

  • إستخدام السكر : يؤثر هرمون الحمل المتواجد في البول علي السكر فعند إضافة السكر والبول معاً وملاحظة تراكم السكر وعدم ذوبانه في البول نجد أن النتيجة إيجابية وعند الذوبان تكون سلبية ولا وجود للحمل لذلك السكر من أكثر الطرق إستخداماً وفاعلية للتأكد من حدوث الحمل.

 

  • إستخدام صودا الخبز : من الطرق الفعالة والموصي بها صودا الخبز مع البول فعند تحول لون الخليط للأزرق أو تصاعد فقاعات فالنتيجة في هذه الحالة إيجابية وغير ذلك تكون سلبية وينصح بشدة إجرائه في الصباح لزيادة دقة الأختبار.

 

  • إستخدام الشامبو : قد تبدو طريقة غير تقليدية ولكن تأثيرها كبير فالشامبو وما يحتويه من مواد كيميائية وكذلك طبيعية تسمح بالتفاعل مع البول فمجرد ملاحظة تغير لون البول لبضع دقائق نجد أن الاختبار إيجابي وسليم غير ذلك يكون سلبي.

 

  • إستخدام معجون الأسنان : يشبه إلي حد كبير إختبار صودا الخبز في نتائجه، فعند إضافته للبول نجد الخليط يتحول للون الأزرق وهنا يكون الناتج إيجابي. غير ذلك يكون سلبي، فالمعجون وما يحتويه من مواد فعالة تتفاعل بدورها مع هرمون الحمل في البول ويفوق تأثيره تأثير الهرمون لذلك نلاحظ تغير اللون إلي الأزرق وهذا يدل علي إيجابية الأختبار.

 

  • إستخدام الصابون : من أرخص الطرق المجربة وأكثرها فاعلية فعند خلط مبشور الصابون مع البول ونتيجة للمواد الكيميائية الكامنة في الصابون نلاحظ حدوث فقاعات وهذا له أثر إيجابي غير ذلك فالأختبار سلبي.

 

  • إستخدام الخل الأبيض : من أكثر الطرق إستخداماً عند إجراء اختبارات الحمل المنزلية فعند انقطاع الدورة الشهرية يحبذ إستخدامه لما له من تأثير علي هرمون الحمل الكامن في البول فمجرد تغير لون الخل الأبيض نجد أن الاختبار إيجابي أي نتيجة غير ذلك تكون سلبية.

 

  • إستخدام أوراق الهندباء : من الطرق العريقة في الكشف عن حدوث حمل فعند وضع الورق في البول وملاحظة تكون نقاط حمراء علي سطح الورق نجد أن الاختبار سليم. غير ذلك فهو سلبي.

 

  • إستخدام بيروكسيد الهيدروجين وأقراص التيلينول : من الطرق الفعالة والموصي بها فعند إضافة بيروكسيد الهيدروجين لمسحوق التيلينول وترك الخليط لبضع دقائق ثم إضافة البول للخليط وتركه 10 دقائق أو يربو عن ذلك نلاحظ تحول لون الخليط أجمع للون الأزرق وهذا مؤشر إيجابي. غير ذلك فالنتيجة سلبية ولا حدوث للحمل.

 

  • إستخدام الملح : من الطرق المعهودة لإجراء اختبار الحمل فإضافة الملح للبول في الصباح الباكر وملاحظة التفاعل الحادث نلاحظ تصاعد فقاعات نعلم حينها أن الاختبار صحيح. نتيجة غير ذلك تكون سلبية.

 

  • إستخدام الماء المغلي : من الطرق البسيطة لإجراء اختبار الكشف عن الحمل فعند إضافة البول للماء المغلي وملاحظة تكون طبقة رقيقة بيضاء علي سطح الخليط فالمؤشرات إيجابية غير ذلك تكون سلبية.

 

  • إستخدام الديتول : قد تبدو طريقة أكثر جنوناً ولكن الديتول لديه قدرة في التفاعل مع هرمون الحمل في البول، فإضافة الديتول للبول في الصباح الباكر وملاحظة تكون بعض الطبقات الرقيقة من الديتول والبول فالاختبار سليم غير ذلك فهو سلبي.

 

  • إستخدام الكلور : من الطرق البسيطة والمجربة عند التأكد من وجود حمل فبمجرد إضافة الكلور للبول والانتظار ل3 دقائق إلي 5 دقائق نلاحظ تغير لون الخليط وبدء ظهور فقاعات وهذا مؤشر إيجابي لحدوث الحمل. غير ذلك فالاختبار سلبي.

 

  • إستخدام الملفوف الأحمر : يرجع استخدام الملفوف لوجود عناصر هامة به كالصوديوم والبوتاسيوم، فمجرد إضافته للبول هذا بدوره كفيل للتعرف علي وجود حمل أم لا فتغير لون الخليط للوردي هذا مؤشر جيد وإيجابي غير ذلك فالنتائج سلبية.

 

  • إستخدام البذور : إستخدام البذور كالقمح والشعير وغيرها من البذور الطبيعية مع البول في الصباح من الطرق الفعالة قد تبدو النتيجة غريبة ولكنها مجربة فعند ترك الخليط عدة أيام وملاحظة ظهور نبتة صغيرة نجد أن الاختبار إيجابي ويحبذ إستخدام القطن عند إجراء هذا الاختبار أي نتيجة غير ذلك تكون سلبية ولا وجود للحمل.

 

  • إستخدام الخردل : يفضل إستخدامه بعد غياب الدورة الشهرية فخلطه مع البول في وجود الماء المغلي وتكرار الأمر عدة مرات مع ملاحظة تغير لون الماء كل مرة بدوره سيعطي نتائج إيجابية غير ذلك تكون النتائج سلبية.

 

  • إستخدام المنظفات الصناعية : من الطرق الشائعة فتغير لون المنظف للأخضر عند إضافته للبول يعطي نتائج إيجابية في هذه الحالة في معظم الحالات لا يعطي النتيجة الإيجابية من المرة الأولي لذلك ينصح بإجرائه عدة مرات للتأكد من صحة الأختبار وكذلك دقته وأي نتيجة غير ذلك يعني عدم وجود حمل وسلبية النتائج.

 

  • إستخدام ماء التونة : من الطرق الفعالة للكشف عن جود حمل ويحبذ إستخدام الخل في هذا الاختبار لزيادة الفاعلية والدقة كذلك فعند إضافة الخليط للبول والأنتظار لبضع دقائق نلاحظ تغير لون الخليط كله للون الأخضر وهذا مؤشر جيد أما النتيجة السلبية هي تغير لون الخليط للبرتقالي هنا تكمن النتائج السلبية وعدم حدوث حمل.

 

  • إستخدام البول منفرداً : من الطرق البسيطة والأكثر استخداماً فترك البول في مكان مغلق لأكثر من يوم وملاحظة تغير لونه هذا بدوره يعطي مؤشر إيجابي، وعند عدم تغير لونه فالمؤشرات سلبية.

 

  • إستخدام وسائل التنظيف الطبيعية : من الطرق المجربة للكشف عن حدوث الحمل فإضافة المسحوق للبول وينصح إجراء الأختبار في الصباح الباكر وملاحظة تغير لون الخليط وتكون طبقة رقيقة بيضاء هذا بدوره بعطي مؤشراً إيجابياً، وعند تصاعد فقاعات أو غازات فالنتيجة سلبية.

 

 

في الأخير إختبارات الحمل من الخطوات الهامة التي يجب وضعها في عين الأعتبار عند الشك في حدوث الحمل، بعض النساء يفضلن الطرق الطبية والبعض الاخر يفضل الطرق الطبيعية المنزلية ولكن يجب التنويه ان الطرق الطبيعية اكثر امانا وفاعلية وينصح باجرائها اكثر من مرة بالاضافة لامكانية اجراء عدة اختبارت من المذكورة بالموضوع فلا تترددي في التأكد من حدوث الحمل لأنه وبكل تأكيد من اكثر الاخبار سعادة في حياة اي امرأة.

مواضيع ذات صلة :

مواضيع ممكن أن تعجبك :

الكلمات المفتاحية :