24

السر وراء تكوُن دهون البطن ومدي خطورتها علي الصحة

السر وراء تكوُن دهون البطن ومدي خطورتها علي الصحة
7owar الصحة
حوار :

بلا شك أنك تحلم بجسم ممشوق القوام كأجسام عارضي الأزياء، والرياضيين وغيرهم ممن يمتلكون أجساماً ذات قوام ممشوق لكنك تغفل عن حقيقة واضحة وأن أغلب الأجسام في أي مجتمع هي الأجسام التي تحتوي علي دهون في منطقة البطن الأمر مخيف حقاً! لأن هذه الدهون كفيلة بقتلك مع الأسف!.

 

تُسمي هذه الدهون وفي هذه المنطقة تحديداً بدهون “قمة الكعك” لوجود الترهلات خارج المحيط المسموح وبغزارة لذلك تُعطي منظراً غير جذاباً وبخلاف المظهر ومن الناحية الصحية هذه الدهون تسبب أمراضاً خطيرة علي الصحة وقد تؤدي في بعض الأحيان إلي الموت.

 

ديبورا كليغ أخصائية في التغذية وأستاذ المركز الطبي بجامعة تكساس صرحت بأن: وجود دهون البطن قد يؤدي لبعض الأمراض الخطيرة كالسكري وأمراض القلب وقد يصل الأمر إلي الأصابة بأمراض السرطان وفي الدراسة ذاتها أكدت أن معدلات إصابة الرجال بمناطق دهون البطن أكثر من النساء ولكن للنساء نصيب من تراكم الدهون في أجسادهن حيث تتمركز الدهون عند النساء تحديداً في منطقتي الفخد والوركين.

 

ولكن لاداعي للذعر فالنساء اللاتي يملكن دهون بهذه المناطق لا خطر علي صحتهن حسب ماقالت ديبورا.

 

ولكن دهون البطن أكثر سوءاً حيث تتمركز حول محيط الخصر وفي عضلات البطن مما يجعلها شديدة الخطورة علي الصحة.

 

وفي نفس السياق تقول ديبورا: أثناء عملية تطور البشر لم تُشكل دهون البطن مشكلة علي الصحة أبداً حيث كان يحتاجها أجدادنا لتخزين الطاقة وللتمكن من مطاردة الحيوانات لأصطيادها وعقبت: بأن الدهون تشكلت في هذه المناطق المذكورة للرجال والنساء منذ أيام إنسان الكهف لمساعدة الرجال في العدو لأصطياد الحيوانات وهذا لم يكن بالأمر السهل دون وجود مخزون من الطاقة في أجسامهم لكن في ظل التطور والتقدم الهائل علي مر العصور لم نعد بحاجة للركض خلف الحيوانات وحل محل ذلك الكسل إن أردنا تسمية الأمر كذلك فكثرت دهون البطن بشكل كبير.

 

وبالعودة للأمراض التي تسببها دهون البطن وخاصة المتراكمة بصورة كبيرة عند الرجال، فالأوعية الدموية لها دور كبير في نقل الدم إلي جميع أعضاء الجسم، وتراكم الدهون بصورة كبيرة يعيق من عملها.

 

ولكن للأسف الأمر لا يتوقف عند الرجال فقط فالنساء كذلك يمكن أن يُصابوا بمثل هذه الأمراض، وخاصة بعد انقطاع الطمث حيث تذهب معظم دهون الفخد والوركين إلي منطقة البطن وباعتبار الفخد والوركين من المناطق التي يقل إفراز خلايا دهنية بها مقارنة بمنطقة البطن فتتكون الدهون في منطقة البطن عوضاً عن الفخد والوركين، ومع زيادة إفرازها لهرمون الأستروجين يُشكل خطراً كبيراً حيث تقوم بعمل المبيض الثالث والذي سيعمل بدوره علي زيادة الدهون في منطقة البطن وهذا بالطبع بعد انقطاع الطمث.

 

حتي الأشخاص النحفاء لم يسلموا من أمر كهذا فقد تري شخص نحيف ولكن مع تعرضه للأشعة المقطعية تجد أن هناك تمركز هائل لدهون البطن في جسده.

 

وتضع ديبورا عاملان للقضاء علي هذه المشكلة وهما:-

 

التمارين التي تستهدف كافة دهون الجسم، وكذلك الحفاظ علي أفضل أنواع الروتين اليومية بالطبع هو النظام الغذائي الصحي.

صور الموضوع

مواضيع ذات صلة :

مواضيع ممكن أن تعجبك :

الكلمات المفتاحية :